مدرسة أميتي دبي، طلاب الصف الثاني
مدرسة أميتي دبي، طلاب الصف الثاني

مدارس الإمارات تحتفل بنهاية العام الدراسي بفعاليات متنوعة وزيارات رواد الفضاء

يوم 5 يوليو هو آخر يوم دراسي لغالبية الطلاب ويعاد فتح المؤسسات التعليمية في 26 أغسطس

يتم إغلاق المدارس في دولة الإمارات قبيل العطلة الصيفية لمدة شهرين والتي تبدأ يوم الاثنين 8 يوليو لمعظم مدارس الدولة.

بالنسبة لغالبية الطلاب، فالجمعة 5 يوليو هو آخر يوم دراسي، وسيتم إعادة فتح المؤسسات بعد شهرين تقريباً يوم الاثنين 26 أغسطس.

وسيقوم رواد الفضاء الإماراتيين بزيارة بعض المدارس قبل العطلة الصيفية، ويستضيف عدد قليل منها رحلات نهاية العام واحتفالات توزيع الجوائز، بينما يخطط البعض الآخر لحفلات عشاء للموظفين وفعاليات تقدير للعاملين في مجال الدعم.

وفي الوقت نفسه، بدأت العديد من المدارس الهندية بالفعل إجازتها الصيفية، بعد أن أنهت فصلها الدراسي الأول الأسبوع الماضي.

زيارات رواد الفضاء الإماراتيون

وقال "سايمون هربرت"، مدير المدرسة/الرئيس التنفيذي لمدرسة جيمس الدولية بالخيل: "يركز الأسبوع الأخير في المدرسة على الاحتفال والمشاركة. لقد حان الوقت أيضاً لإقامة حدث خاص في مدرستنا، حيث سيشهد حضور رواد فضاء إماراتيين من مركز محمد بن راشد للفضاء لافتتاح مختبر الفضاء الجديد لدينا".

وأضاف: "لا توجد اختبارات في الأسبوع الأخير، حيث تم إجراء هذه الاختبارات مسبقاً وتمت كتابة التقارير. لقد قامت جمعية أولياء الأمور بتنظيم فعاليات تقدير للمعلمين، كما نقوم أيضاً بإقامة احتفالات سنوية لتوزيع الجوائز الأكاديمية والرياضية".

تكريم أعضاء هيئة التدريس وطاقم الدعم

وأكد مدراء المدارس أنهم سيستضيفون العديد من الفعاليات والأنشطة خلال الأسبوع لتكريم إنجازات الطلاب والموظفين.

وقال "تريسي كراودر كلو"، مدير مدرسة "كرانلي" بأبوظبي: "خلال الأسابيع الأخيرة من الفصل الدراسي، يتم الاحتفال بطلابنا من خلال احتفالات توزيع الجوائز، ويتم تسليط الضوء على النجاحات عبر مجموعة من الجوائز المتعلقة بقيم المدرسة، سنقيم أيضاً فعالياتنا المدرسية في نهاية العام".

كما سيشارك الطلاب في العديد من رحلات نهاية العام وعروض المواهب والحفلات الموسيقية.

جوائز وعروض موسيقية وأوركسترا

وأضاف كرودركلو: "يتضمن ذلك عرضاً موسيقياً مدرسياً كاملاً مع الغناء وفرقة أوركسترا وفرقة موسيقية، وفرق الروك الطلابية، بالإضافة إلى حفلات البيانو ومعرضاً فنياً. ستكون هناك أيضاً أحداث رياضية نهائية ومسابقات وبطولات، وبذلك تنتهي السنة بشكل جيد. بالإضافة إلى ذلك، سيستمتع طلاب المرحلة التمهيدية والموظفون أيضاً بيوم سبلاش المليء بالمرح في الحرم الجامعي الجديد.

وأكد مدير المدرسة أنه كجزء من احتفالاتهم بنهاية العام، ستنظم المدرسة أيضاً العديد من الفعاليات لتكريم وشكر الموظفين المتفانين.

وقال: "يتضمن ذلك عشاء للموظفين وحدثاً لتكريمهم يشمل المعلمين وأعضاء فريق القيادة الطلابية. كما ستقيم المدرسة غداء تقديرياً لموظفي الدعم لشكر العاملين من غير المدرسين والدعم على كل ما يفعلونه".

وتكمل المدارس الهندية تقييماتها قبل الوداع الصيفي. وقال مدراء المدارس أن وتيرة وكثافة الفصل الدراسي المزدحم تتحول الآن إلى جو مريح للعطلات.

وقالت "سانجيتا شيما"، مديرة مدرسة "أميتي" دبي: "لقد أكملنا جميع اختباراتنا في الأسبوعين الماضيين. أمّا هذا الأسبوع فقد أكملنا تحليل الأخطاء لكل طالب ومراجعة دقيقة لبيانات التقييم. سنقيم يوم سوق لرياض الأطفال وتحدي رياضيات لمدة 10 أيام وتجارب المواهب وحفلات صفية ممتعة في WWYW (ارتدي ما تريد) في اليوم الأخير قبل أن نودع بعضنا".

حفلات صفية لتقريب الطلاب من بعضهم البعض وتعزيز الروابط
حفلات صفية لتقريب الطلاب من بعضهم البعض وتعزيز الروابط
مشاريع للطلاب تربط تعلمهم في الفصول الدراسية بتطبيقات الحياة
مشاريع للطلاب تربط تعلمهم في الفصول الدراسية بتطبيقات الحياة

أنشطة مجتمعية

واختتمت مدارس هندية أخرى الفصل الدراسي بسلسلة من الفعاليات والبرامج الممتعة ليستمتع بها الطلاب وأولياء الأمور، مما يعزز الشعور بالانتماء للمجتمع والتعلم المستمر.

قالت "ديبيكا ثابار سينغ"، المدير التنفيذي ومديرة مدرسة "كريدنس" الثانوية: "اختُتم الفصل الدراسي رسمياً يوم الجمعة 28 يونيو، باحتفال نابض بالحياة مليء بالألوان والإثارة. لقد عملت الحفلات الصفية على تقريب الطلاب من بعضهم البعض وتعزيز الروابط وخلق ذكريات دائمة".

وأكد مديرو المدارس أنه حتى مع إغلاق المدارس للعطلات الطويلة، فقد خططوا لإبقاء الطلاب منخرطين جزئياً في مهام الإجازة. وتضمنت هذه المهام استكشاف موارد القراءة الرقمية عبر الإنترنت لمساعدة الطلاب على البقاء على اتصال مع الأكاديميين وتحسين مهاراتهم.

وقال "محمد علي كوتاكولام"، مدير مدرسة الخليج الهندية الثانوية في دبي: "لقد قدمنا لهم أيضاً مشاريع مثيرة للاهتمام تربط تعلمهم في الفصول الدراسية بتطبيقات الحياة الواقعية، فمثل هذه الاستراتيجيات لإبقائهم منخرطين معرفياً خلال فصل الصيف تجعل من السهل عليهم العودة إلى الحياة المدرسية بعد العطلة".

Khaleej Times - Arabic Edition
www.khaleejtimes.com