السواريمكن الآباء من اتخاذ إجراءات سريعة عندما تحتاج صحة أطفالهم إلى الاهتمام
السواريمكن الآباء من اتخاذ إجراءات سريعة عندما تحتاج صحة أطفالهم إلى الاهتمام

سوار المعصم الذكي: حل مبتكر لمراقبة صحة الأطفال بدبي

مقيمة عراقية تطوّر سواراً ذكياً لمراقبة العلامات الحيوية للطفل باستمرار

في عام 2018، أصيب جوزيف، ابن الدكتورة رولا شرقي، بالأنفلونزا الموسمية، مما جعل العناية به أمراً صعباً لأنه كان أكثر حساسية وبدا غير مرتاح أكثر مما كان عليه عندما كان يعاني من نزلة برد عادية.

وباعتبارها أماً عاملة عازبة، كان على الدكتورة شرقي أن تراقب باستمرار العلامات الحيوية لابنها بنفسها للتأكد من سلامته بغض النظر عن إصابته بالأنفلونزا.

ومن خلال تجربتها، قامت الدكتورة العراقية بتطوير "سوار المعصم LittleGard"، وهو جهاز مراقبة للأطفال مصمم لإرسال تنبيهات نصية أو رسائل بريد إلكتروني إلى الآباء، وفي الحالات القصوى، يقوم بإبلاغ خدمات الطوارئ.

واخترعت الأستاذة المساعدة في كلية الهندسة بجامعة "هيريوت وات" باستخدام خبرتها الهندسية جهاز مراقبة الأطفال هذا الذي يمكن تثبيته على معصم الرضيع، مما يسهل على الآباء مراقبة العلامات الحيوية لطفلهم.

 السوار يراقب باستمرار العلامات الحيوية  للطفل ويرسلها للآباء والأمهات
السوار يراقب باستمرار العلامات الحيوية للطفل ويرسلها للآباء والأمهات

وقالت لخليج تايمز : "إنّ رعاية جوزيف أثناء مرضه، حيث ارتفعت درجة حرارة جسمه ليلاً بسبب الأنفلونزا الموسمية، سلطت الضوء على الحاجة العالمية للمراقبة المستمرة للعلامات الحيوية مثل درجة الحرارة ومستويات الأكسجين ومعدل النبض، وأدركت أن كل الآباء والأمهات يواجهون تحديات مماثلة وكنت سأقدّر، كأم، على إيجاد حل موثوق للتخفيف من مخاوفهم".

وأوضحت: "لقد تم ابتكار سوار المعصم LittleGard من هذه الرغبة في تقديم مراقبة استباقية وتنبيهات في الوقت المناسب، وتمكين الآباء من اتخاذ إجراءات سريعة عندما تحتاج صحة أطفالهم إلى الاهتمام".

الدكتورة رولا شرقي
الدكتورة رولا شرقي

وبمساعدة "نخول كاليفانان"، وهو طالب هندسة الروبوتات، قامت الدكتورة شرقي بابتكار أجهزة استشعار نانوية متقدمة مغطاة بأربطة قطنية توضع مباشرة على جلد الرضيع، وذلك لتقليل القراءات الخاطئة وضمان مراقبة دقيقة للعلامات الحيوية.

نخول كاليفانان
نخول كاليفانان

وأوضحت الدكتورة شرقي: "من خلال المراقبة المستمرة لدرجة الحرارة ومستويات الأكسجين ومعدل النبض، يمكن سوار المعصم LittleGard الآباء من الحصول على معلومات لحظية حول صحة أطفالهم، هذا النهج الاستباقي يمكن أن يؤدي إلى التدخل المبكر وربما يمنع حدوث مشاكل صحية خطيرة، مما يوفر راحة بال لا مثيل لها للآباء".

وعلى الرغم من أنّ سوار المعصم LittleGard ليس متوفراً في السوق بعد، إلا أن الدكتورة شرقي تبحث عن شريك صناعي لجعله متوفراً. وقالت: "باعتبارنا معهد للهندسة التعليمية، فإنّ دورنا هو تطوير حلول مبتكرة. نحن الآن نتحقق من دقة القراءة قبل إطلاق المنتج".

وبدأ شغف الدكتورة شرقي بالابتكار في سن مبكرة. وقالت: "بدأت رحلتي في الهندسة بإعجاب كبير بوالديّ، وكلاهما رائدان في هذا المجال في العالم العربي. لقد ألهمتني إنجازاتهما الرائعة لمتابعة مهنة يمكنني من خلالها إحداث فرق ملموس من خلال الابتكار والتكنولوجيا".

سوار المعصم
سوار المعصم

إنها ترى أن الهندسة ليست مجرد علم ورياضيات فحسب، بل هي أيضاً حل عملي لإنقاذ الأرواح. كما يُقال "حيثما توجد مشكلة تحتاج إلى حل، يكون المهندس هناك ليجد الحل". وأكدت : "تستخدم الهندسة الرياضيات والعلوم لمواجهة التحديات، وهدف حياتي يتمحور حول اكتشاف وتنفيذ حلول مبتكرة تؤثر إيجابياً على المجتمع".

وعلى غرار الرعاية الصحية للرضع، تستخدم الدكتورة رولا معرفتها الهندسية في مشروع من شأنه تحسين حياة البالغين. وكشفت قائلة: "أعمل أيضاً على ثلاجة ذكية تعزز صحة الناس وحياتهم. ستقوم الثلاجة بقراءة مكونات الطعام وتواريخ انتهاء صلاحيتها، وستقترح وجبات الطعام للمالك بناءً على المكونات المتوفرة، وترسل إشعارات حول العناصر منتهية الصلاحية".

Khaleej Times - Arabic Edition
www.khaleejtimes.com