المحطة تتماشى مع جهود تحقيق الاستدامة البيئية وتوفير بيئة صحية
المحطة تتماشى مع جهود تحقيق الاستدامة البيئية وتوفير بيئة صحية

دبي تُعزز جودة الحياة بمحطة جديدة لرصد تلوث الهواء

أنجزت في جبل علي ومجهزة بـ 11 جهاز استشعار لقياس 101 نوع من الملوثات

تمتلك دبي الآن محطة لمراقبة جودة الهواء يمكنها قياس 101 نوع من ملوثات الهواء. تم إطلاق المنشأة المجهزة بـ 11 جهاز استشعار بقيمة مليوني درهم في جبل علي يوم الأربعاء احتفالاً بيوم البيئة العالمي.

وهي تعد أول محطة ثابتة لمراقبة جودة الهواء تنجزها مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، وتتوافق مع استراتيجية دبي لجودة الحياة 2033.

وتأتي هذه المبادرة في إطار الجهود الأوسع التي يقودها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، لتبني وتنفيذ مشاريع تهدف إلى تحسين نوعية الحياة بشكل عام في دبي.

وخلال حفل الإطلاق أكد ناصر النيادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة على التزام المؤسسة بتحسين نوعية الحياة والاستدامة البيئية. وقال :"تؤكد المبادرة على الدور الأساسي للبيئة في استراتيجياتنا التنموية المستقبلية بما يتماشى مع جهود الإمارة لتحقيق الاستدامة البيئية وتوفير بيئة صحية".

وأضاف:" يهدف اختيار جبل علي لموقع المحطة إلى تحسين جودة الهواء في جميع أنحاء دبي، وخاصة في المناطق التي تشرف عليها المؤسسة، وضمان بيئة عمل نظيفة وصحية من خلال المراقبة والتقييم المستمر لجودة الهواء".

وقال عبدالله بالهول، الرئيس التنفيذي لدائرة التخطيط والتطوير (تراخيص)، إن المحطة تتميز بتصميم متطور حيث تتميز بإطار فولاذي وألواح معزولة ومجهزة بأحدث الأجهزة للتحليل المستمر لملوثات الهواء.

وأضاف أن أنظمة جمع البيانات المتطورة ونقلها تربط المنشأة بمكتب مركزي متخصص لمعالجة البيانات وإعداد التقارير.

Khaleej Times - Arabic Edition
www.khaleejtimes.com