الإطارات المثقوبة وانفجارها مشهد شائع على الطرق
الإطارات المثقوبة وانفجارها مشهد شائع على الطرق

حرارة الصيف الشديدة تسهم في انفجارإطارات المركبات

شاهد أحد السكان ما يصل إلى 20 سائقاً يقومون بتغيير الإطارات على جوانب الطرق خلال الأيام الثلاثة الماضية

مع ارتفاع درجات الحرارة إلى أكثر من 50 درجة مئوية هذا الصيف، أصبحت الإطارات المثقوبة وانفجارها مشهدا شائعا على الطرق، حسبما قال سائقو السيارات لصحيفة الخليج تايمز.

وتفاجأ محمد عكرمي، رجل الأعمال في ديرة، برؤية ما يقارب من 20 سائقاً يقومون بتغيير إطارات سياراتهم على جانب الطريق خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وقال: "في إحدى الرحلات، رأيت ما لا يقل عن أربع سيارات متوقفة على جانب الطريق بسبب إطاراتها المثقوبة".

وكان السائق الكاميروني "روبرت ندونغو" من بين أولئك الذين اضطروا مؤخراً إلى إصلاح إطار بينما كان في طريقه لتسليم طلب الشركة.

وقال: "كنت أقود سيارتي بسرعة 80 كيلومتراً في الساعة على طريق الشيخ محمد بن زايد عندما شعرت فجأة بهزة، أدركت أن هناك مشكلة، فأمسكت عجلة القيادة بقوة وتوجهت ببطء إلى مكان آمن."

وتبين أنه إطار مثقوب وكان عليه أن يقضي ساعة في تغييره قبل أن يتمكن من مواصلة عملية التسليم.

عامل الحرارة

وقال الخبراء إن حرارة الصيف هي أحد العوامل التي تجعل الإطارات عرضة للانفجار، موضحين إن درجات الحرارة المرتفعة تتسبب في تمدد الهواء داخل الإطارات، مما يؤدي إلى الإفراط في التضخم. وقال محمد شريف، خبير السيارات في شركة"نيكست كارز" NXT Cars: "هذا الضغط المتزايد يمكن أن يضغط على جدران الإطارات، مما يجعلها أكثر عرضة للانفجار".

محمد الشريف
محمد الشريف

وأضاف: "الإطارات المنفوخة بشكل مفرط معرضة للخطر لأن الضغط الزائد يمكن أن يتسبب في فشل النقاط الضعيفة".

وقال شريف إن الرصيف الساخن يمكن أن يؤدي إلى تليين مطاط الإطارات أيضاً، مما يجعله أكثر عرضة للثقوب والأضرار الناجمة عن الأدوات الحادة.

وتابع: "إن دورات التسخين والتبريد المتكررة تضعف هيكل الإطار مع مرور الوقت، مما يزيد من احتمالية الأعطال".

وقد يؤدي التعرض لفترات طويلة لدرجات الحرارة المرتفعة أيضاً إلى "تجفيف" المطاط الموجود في الإطارات، مما يؤدي إلى إضعاف مرونته.

"إن الجفاف في الإطارات يجعلها أكثر عرضة للتشققات والانقسامات. وقال "بشير باداثكاي"، خبير السيارات في شركة Perfect Radiator Cooling System ومقرها أبو ظبي: "تؤدي الحرارة إلى تسريع عملية الأكسدة، مما يؤدي إلى تدهور المطاط وتقليل العمر الإجمالي للإطارات".

عمر الإطار

إلى جانب درجات الحرارة الخارجية، هناك عوامل أخرى مثل انخفاض التضخم وعمر الإطارات يمكن أن تؤدي أيضًا إلى انفجارات الإطارات.

وقال باداثاكاي، الذي غالباً ما يشارك نصائح مفيدة حول سلامة المركبات على وسائل التواصل الاجتماعي: "إن الإطارات غير المنفوخة بالقدر الكافي تتآكل بسرعة أكبر، مما يجعلها أكثر عرضة للتلف، خاصة تحت ضغط درجات الحرارة المرتفعة".

بشير باداثاكايي
بشير باداثاكايي

وأضاف الخبراء أن الإطارات القديمة، التي غالبًا ما تكون ذات هياكل ضعيفة ومطاط أقل مرونة، أكثر عرضة للفشل في الحرارة الشديدة.

وقال باداثاكاي: "إن الافتقار إلى الصيانة الدورية، مثل فحص ضغط الإطارات وتدوير الإطارات، يساهم أيضًا في تدهور الإطارات ويزيد من خطر الإطارات المسطحة".

وفي دبي وأبو ظبي يجب ألا يزيد عمر الإطارات عن عامين. وأضاف: "لن يتم تسجيل المركبات المجهزة بإطارات مضى عليها أكثر من عامين".

كيف تبقى آمنا

وللتخفيف من مخاطر انفجار الإطارات خلال أشهر الصيف، يوصي الخبراء باتخاذ التدابير التالية:

  • تأكد من نفخ الإطارات إلى المستويات الموصى بها من قبل الشركة المصنعة، خاصة أثناء الطقس الحار.
  • ابحث عن علامات التآكل أو الشقوق أو الثقوب وقم بمعالجة المشكلات على الفور.
  • تساعد الصيانة الدورية لمحاذاة العجلات على ضمان التآكل المتساوي وإطالة عمر الإطار.
  • لا تتجاوز سعة وزن سيارتك لمنع الضغط الإضافي على الإطارات.
  • قم بالوقوف في المناطق المظللة أو على الأسطح الباردة لتقليل التعرض للحرارة الشديدة.
  • استخدم إطارات عالية الجودة وذات علامة تجارية.
  • يُنصح بتغيير الإطارات بعد مسافة 50 ألف كيلومتر.
Khaleej Times - Arabic Edition
www.khaleejtimes.com