حرم جامعي مخصص لشركات الذكاء الاصطناعي
حرم جامعي مخصص لشركات الذكاء الاصطناعي

22 مسؤولاً جديداً للذكاء الاصطناعي في حكومة دبي

خاضوا تمريناً صارماً ليكونوا قادرين على تحويل الرؤية إلى حقيقة

من المقرر أن يتسلم 22 من كبار مسؤولي الذكاء الاصطناعي في مختلف الجهات الحكومية في دبي مهامهم اليوم، وفق ما صرح به معالي عمر سلطان العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، الذي كشف عن ذلك يوم الثلاثاء في منتجع الذكاء الاصطناعي الذي أقيم في متحف المستقبل.

وسلط معاليه الضوء على عملية الاختيار وقال: "لقد اختارت دبي بالفعل 22 من كبار مسؤولي الذكاء الاصطناعي وسيتولون مهامهم بحلول اليوم، وقد تم اختيارهم بعناية وليس من خلال اختيار متخصصين في تكنولوجيا المعلومات وتسميتهم برؤساء قسم الذكاء الاصطناعي، ما حدث هو أن كل فرد منهم خاض تمريناً صارماً لفهم المعرفة وإمكانيات نشر هذه التكنولوجيا وأيضاً لمعرفة النقاط العمياء لديهم، وذلك لأننا نريد التأكد من أن كل مستشار في كل دائرة حكومية على علم وقادر على تحويل الرؤية إلى حقيقة".

حرم جامعي لشركات الذكاء الاصطناعي

وقال معاليه : "المبادرة المهمة الثانية ضمن المخطط هي إنشاء حرم جامعي مخصص لشركات الذكاء الاصطناعي. لذا يوجد في مركز دبي المالي العالمي اليوم حرم جامعي للذكاء الاصطناعي مخصص لشركات الذكاء الاصطناعي. ما سترونه هو أنّ المرحلة الأولى سيتم توسيعها خلال الفترة المقبلة وستصبح أكبر نشاط يركز على الذكاء الاصطناعي في العالم. وهذا دليل على أنّ هذه المنطقة لا تعتبر محركاً إقليمياً أو محلياً فحسب، بل محركاًعالمياً.

وأكد معالي العلماء أن إنشاء حرم جامعي مخصص لشركات الذكاء الاصطناعي، سيعزز تقدم دبي وخبرتها في هذا القطاع كما ستعزز مكانة الجهة كشركة رائدة في إيجاد حلول مبتكرة مبنية على التكنولوجيا المتقدمة.

Khaleej Times - Arabic Edition
www.khaleejtimes.com