أكبر شحنة مساعدات إماراتية حتى الآن إلى غزة
أكبر شحنة مساعدات إماراتية حتى الآن إلى غزة

الإمارات ترسل أكبر شحنة مساعدات إلى غزة دعماً للفلسطينيين

السفينة التي غادرت اليوم 8 يوليو حمولتها الإجمالية تبلغ 5340 طناً من الإمدادات الحيوية للفلسطينيين

أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة أكبر شحنة مساعدات حتى الآن إلى غزة، ضمن عملية "الفارس الشهم3" وتحمل السفينة التي غادرت اليوم 8 يوليو حمولة إجمالية تبلغ 5340 طناً، وهي أكبر شحنة ضمن العملية الإنسانية المستمرة. ويشمل ذلك 4750 طناً من المواد الغذائية و590 طناً من مواد الإيواء.

وستكون سفينة المساعدات الأخيرة هي الرابعة ضمن سلسلة السفن الإماراتية المتوجهة إلى العريش في مصر، ومنها إلى فلسطين. وكانت سفينة المساعدات الإماراتية الثالثة قد أبحرت في مارس الماضي وعلى متنها 4630 طناً من المساعدات الإنسانية المتجهة إلى قطاع غزة.

وقامت صحيفة الخليج تايمز بزيارة سفينة المساعدات قبل مغادرتها اليوم وتحدثت مع عبد الله سعيد الظنحاني مدير فرع الهلال الأحمر بالفجيرة.

وقال لصحيفة الخليج تايمز : "إن هذه الشحنة من المساعدات هي الأكبر حتى الآن من ما تم ارساله كجزء من عملية "الفارس الشهم3". وستحدث هذه الشحنة التي تزن 5340 طناً من الإمدادات الحيوية فرقاً كبيراً في دعم إخواننا الفلسطينيين خلال هذه الأوقات العصيبة".

ستحدث شحنة الإمدادات الحيوية فرقاً كبيراً في دعم أخواننا  الفلسطينيين
ستحدث شحنة الإمدادات الحيوية فرقاً كبيراً في دعم أخواننا الفلسطينيين

وأوضح الظنحاني أن "السفينة ستصل إلى ميناء العريش في مصر خلال 15 يوماً عبر قناة السويس، ومن هناك سيتم نقل المساعدات إلى فلسطين"، وأضاف:" يقوم إخواننا المصريون بعمل هائل في إدارة الخدمات اللوجستية وضمان التسليم اليومي للمساعدات من العريش إلى فلسطين."

وتتكون المواد الغذائية التي تزن 4750 طناً من المواد الأساسية مثل 100 كيس من الشاي، و1.5 لتر من زيت الطهي، و400 جرام من المعكرونة، و2 كجم من السكر، و5 أكياس من الحمص، و5 علب من الفاصوليا، و3 علب من التونة، و1 كجم من ملح الطعام، و1 كجم من العدس الأحمر.

وتشمل مواد الإيواء الخيام والحقائب المخصصة للنساء مع المواد الضرورية وحقائب الأطفال والبطانيات والناموسيات وخزانات المياه – كل ما تحتاجه الأسرة.

وغادرت سفينة المساعدات اليوم إلى العريش وعلى متنها طاقم مكون من 34 شخصاً، بمن فيهم القبطان، ومن المتوقع أن تنضم إلى السفن الثلاث السابقة التي قامت بالرحلة بالفعل لتقديم المساعدة الحيوية للشعب الفلسطيني.

وقال الظنحاني: "سوف تشق هذه المساعدات طريقها عبر الممر البحري وتصل إلى إخواننا وأخواتنا في فلسطين لتوفر لهم الإغاثة التي هم في أمس الحاجة إليها خلال هذه الأوقات الصعبة". وأضاف أن دولة الإمارات ملتزمة بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وستواصل دعمه من خلال المبادرات الإنسانية المختلفة.

وساهمت في شحنة المساعدات عدة جمعيات خيرية منها الهلال الأحمر ومؤسسة زايد الخيرية ومؤسسة خليفة، وذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة

وفي إطار عملية الفارس الشهم 3، أطلقت الإمارات عدداً من المبادرات، من بينها إنشاء مستشفيين ميدانيين أحدهما داخل قطاع غزة والآخر مستشفى عائم قبالة سواحل مدينة العريش، بالإضافة إلى إنشاء خمسة من المخابز الآلية.

Khaleej Times - Arabic Edition
www.khaleejtimes.com