فقرات الاحتفال نالت اعجاب الحضور
فقرات الاحتفال نالت اعجاب الحضور

الإمارات تحتضن احتفال الجالية الفلبينية بذكرى الاستقلال

بحضور 10 آلاف شخص وعروض ثقافية تراثية

اجتمع أكثر من 10 آلاف فرد من الجالية الفلبينية في دولة الإمارات العربية المتحدة في مركز دبي التجاري العالمي يوم الأحد 9 يونيو للاحتفال بالذكرى الـ 126 لاستقلال بلادهم.

جمهور غفير تابع العروض الجميلة
جمهور غفير تابع العروض الجميلة

وكان المهرجان الذي استمر يوماً كاملاً والمليء بالعروض الثقافية النابضة بالحياة والموسيقى الحية والشعور الواضح بالوحدة بمثابة إحياء ذكرى استقلال الفلبين، الذي يتم الاحتفال به في 12 يونيو من كل عام، إبّان إعلان تحريرها بعد 333 عاماً من الحكم الاستعماري الإسباني في عام 1898.

جانب من العروض التراثية
جانب من العروض التراثية
عروض تراثية خلابة
عروض تراثية خلابة

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش بدولة الإمارات في كلمته الافتتاحية: "إن معرفتكم وموهبتكم وطاقتكم ساهمت في تطورنا وتقدمنا، ونحن في دولة الإمارات نعتز بصداقتنا مع الشعب الفلبيني"، مشيداً بإسهامات الجالية الفلبينية في مسيرة التنمية والتقدم التي تشهدها دولة الإمارات.

نهيان بن مبارك آل نهيان
نهيان بن مبارك آل نهيان

وأكّد على العلاقات القوية بين البلدين، قائلاً: "لقد كان تفاعلنا مع أفراد الجالية الفلبينية في الإمارات العربية المتحدة دائماً ممتعأ ومفيداً، ولقد تعززت قطاعات الأعمال والثقافة والرعاية الصحية والتكنولوجيا في بلدنا، ونحن في الإمارات نعتز بصداقتنا مع الشعب الفلبيني".

وأسرت العروض الثقافية المنوعة التي عرضت التراث الفلبيني للجمهور ، كالرقصات الفلبينية التقليدية مثل "تينيكلينج" بحركاتها المعقدة وصوت تصفيق الخيرزان الإيقاعي ، وجعلت الجمهور يصفق ويهتف بسعادة، وملأت ألحان الأغاني الفلبينية الكلاسيكية الأجواء مما أحيا الفخر الوطني.

رقصات تراثية ساحرة
رقصات تراثية ساحرة

وقد تم تنظيم هذا الحدث من قبل مجلس الأعمال الفلبيني في الإمارات ومنظمة الإمارات تحب الفلبين، وقد تم إثراء الأجواء المفعمة بالحيوية من خلال أكشاك الطعام الفلبينية النابضة بالحياة. قدمت هذه الأكشاك مجموعة رائعة من الأطباق المألوفة والمحبوبة للمغتربين، كما خلقت أكشاك الفن والتصوير الفوتوغرافي والهدايا التذكارية تجربة حسية أعادت الحاضرين إلى الفلبين، واتسمت المحادثات بالحيوية وتردد صدى الضحك التآلف في جميع أنحاء المكان.

وسلط "ألفونسو فرديناند فير" سفير الفلبين لدى دولة الإمارات الضوء على التوسع المتزايد للجالية الفلبينية في الإمارات .

وأضاف: "كنا جزءاً من تاريخ هذه الأمة الرائعة قبل عام 1971، والآن، بينما نحتفل بمرور 50 عاماً على العلاقات الدبلوماسية فإنها لا تزال قوية. وما زلنا جزءاً من تاريخ بلدينا".

ألفونسو فرديناند فير
ألفونسو فرديناند فير

كما أعرب عن أن العلاقة بين الجالية الفلبينية والإمارات العربية المتحدة تتميزبأنها روحية عميقة، قائلاً "روابطنا روحية و يمكننا دائماً العمل والاستثمار والاحتفال بيوم الاستقلال مع الإمارات. أنا لست سفيراً واحداً، أنا مليون سفير لمجتمع بأكمله يسعى جاهداً لتحقيق النجاح كل يوم".

وأكد ألفونسو فير كذلك على أن الجالية الفلبينية تزدهر في دولة الإمارات العربية المتحدة، "لأنهم في بلد يرعاهم ويسمح لهم بالنجاح".

Khaleej Times - Arabic Edition
www.khaleejtimes.com